عادت الجامعة الى موقعها الاصيل بتاريخ 5/10/2015 واستأنف الدوام الرسمي فيها يوم 1/11/2015 وفي هذه المرحلة استنفرت الجامعة كل منتسبيها وشمرت عن سواعدها لاعادة اعمار ما تم تدميره من قبل عصابات داعش الاجرامية وما تلاها من عمليات عسكرية كونها اصبحت ساحة للحرب انذاك، حيث ان التقديرات الاولية لاعادة الاعمار كانت تقدر بحوالي (24) مليار دينار عراقي باستثناء المختبرات الا ان كوادر الجامعة من الابطال وعن طريق التنفيذ المباشر اعادة الاعمار وبمبلغ لا يتجاوز مليار ونصف المليار دينار عراقي فقط.
لقد عادت جامعة تكريت (جامعة كل العراقيين) بعد غياب بحلتها الجديدة لتكون مناراً للعلم والمعرفة في هذه المحافظة المعطاء.

Go to top